يتوجه رئيس إقليم كردستان في العراق مسعود البرزاني، إلى تركيا يوم الأحد المقبل، في سياق زيارة يلتقي خلالها الرئيس رجب طيب إردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، وفق ما ذكرت وكالة «الأناضول» التركية.


وقالت وكالة الأنباء التركية إنّ «اللقاءات ستبحث العلاقات بين تركيا والإقليم، وعملية تحرير الموصل وتلعفر من تنظيم داعش الإرهابي، ووجود منظمة بي كا كا الإرهابية في سنجار شمال العراق»، مضيفة إنّ «تركيا تعرب عن انزعاجها من وجود بي كا كا في منطقة سنجار، وكانت مصادر في حكومة الإقليم قد صرحت بأن المنظمة ستخرج من المنطقة، إلا أن هذا لم يحدث». ويُنتظر أن تتناول الزيارة الوجود العسكري التركي في معسكر بعشيقة شمال العراق، و«العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية بين تركيا وأربيل، والصادرات النفطية»، وفق المصدر نفسه.
وفي السياق، كان لافتاً أنّ الإعلان عن الزيارة تبعه كشف شركة «جلف كيستون بتروليوم» عن أنّ وزارة الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان ستبدأ بتصدير جميع إنتاجات نفط حقل شيخان إلى تركيا، اعتباراً من نهاية الشهر الجاري، وذلك من خلال قوافل شاحنات.
وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، قد علّق على زيارة البرزاني، بأن «هناك العديد من القضايا التي سنتحدث عنها، لأن العراق مهمٌ بالنسبة إلينا من كل النواحي، الاقتصادية والإنسانية والثقافية ومن حيث أمن الحدود».
ويوم الثلاثاء الماضي، توجه البرزاني إلى فرنسا عقب مشاركته في «مؤتمر ميونيخ»، حيث التقى الرئيس فرنسوا هولاند، الذي أكّد «دعم بلاده للإقليم منذ بدء الحرب ضد داعش». وقال البرزاني، في حوار نشرته «لو موند» الفرنسية أمس، إنّ «مسألة استقلال الإقليم بالغة الجدية، وسننظم استفتاء بالخصوص، لكننا لم نحدد موعداً بعد"، مضيفاً لدى سؤاله عن «المناطق المتنازع عليها مع بغداد إنّ «هناك اتفاقاً بأن نبقى في المناطق التي حررناها قبل انطلاق عمليات الموصل في 17 تشرين الأول 2016».
(الأخبار)