أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أن الجولة الخامسة من محادثات جنيف السورية، ستعقد في الثالث والعشرين من آذار الجاري. ولفت إلى أن الحكومة والمعارضة السورية مدعوتان إلى استئناف المحادثات، من دون أن يحدد تفاصيل الدعوات بالنسبة إلى وفود المعارضة المتعددة.


وأعلن دي ميستورا عن الموعد بعد تقديم تقرير خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول نتائج الجولة الأخيرة من المحادثات، موضحاً للصحافيين بعد الاجتماع أن الجولة الجديدة «ستركز على: الحكم، العملية الدستورية، الانتخابات ومكافحة الإرهاب، وربما يكون هناك نقاشات حول إعادة الإعمار».
وفي تصريحات للصحافيين عقب الاجتماع، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن الإدارة الأميركية الجديدة تدعم عملية السلام السورية وتريد استمرار المحادثات في جنيف. ورأت أن «سوريا لم تعد قادرة على أن تكون ملاذاً آمناً للإرهابيين»، مضيفة في الوقت نفسه «ضرورة التأكد من خروج إيران وأتباعها» من سوريا.
(أ ف ب)