أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن ستستضيف في 22 آذار الجاري اجتماعاً رئيسياً للدول الـ68 الأعضاء في «التحالف الدولي». وسيترأس وزير الخارجية ريكس تيلرسون الاجتماع «الأكبر للتحالف منذ تشكيله»، والذي سيستعرض فيه الوزراء التقدم الميداني، كما سيسعون إلى إيجاد أفكار جديدة لمحاربة دعاية «داعش» التي تساعده على تجنيد المقاتلين.


وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر للصحافيين إن «الوزير تيلرسون كان واضحاً بشكل جلي بأن هزيمة تنظيم (داعش) هي أولوية وزارة الخارجية في الشرق الأوسط»، مضيفاً أن «هزيمة التنظيم هي بداية عملية تقود إلى الاستقرار في سوريا».
ومن المفترض أن تنبثق عن الاجتماع الوزاري، في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، «مجموعة عمل» تضم مسؤولين عسكريين، ستكون معنية بوضع خطط المعارك.
(أ ف ب)