أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو، أن بلاده استدعت أول من أمس القائم بالأعمال الروسي في أنقرة، على خلفية مقتل جندي تركي بنيران أطلقت من مناطق سيطرة الأكراد في منطقة عفرين السورية.


وشدد على أن بلاده أبلغت القائم بالأعمال أنها «ستردّ بالمثل» في حال تكرار حادثة إطلاق النار، مؤكداً أن سبب استدعاء الجانب الروسي جاء باعتبار روسيا مسؤولة عن مراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار في تلك المنطقة. وأضاف أن المسؤولين الأتراك نقلوا أيضاً موقف أنقرة من انتشار عناصر من الجيش الروسي في عفرين.
(الأناضول)