سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على بلدة دير حافر في ريف حلب الشرقي، بعد يومين على فرضهم حصاراً كاملاً على عناصر تنظيم «داعش» داخل البلدة، وقطع طريق إمدادهم الرئيسي باتجاه ريف الرقة. وعقب دخول البلدة أمس، بدأت وحدات الهندسة بتمشيط المدينة وتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها التنظيم عند مداخل البلدة وشوارعها الداخلية.


وبالتوازي، يتابع الجيش تقدمه شرق بلدة دير حافر باتجاه مطار الجراح العسكري، ومن المتوقع أن يتيح تقدمه نحو بلدة مسكنة، المعقل الوحيد الباقي لتنظيم «داعش» في الريف الشرقي لمدينة حلب، تخفيف الضغط على منطقة خناصر، ما قد يسمح للجيش لاحقاً بتوسيع نطاق الأمان على طريق الإمداد البري الوحيد لمدينة حلب.
(الأخبار)