استعاد الجيش السوري السيطرة على بلدة معرزاف، شمال غرب مدينة حماه، بعد هجوم واسع نفذه على محاور البلدة، بالتوازي مع استهداف مدفعي وجوي لمواقع الفصائل المسلحة. وتقع البلدة إلى الجنوب من مدينة محردة، وتمكن المسلحون من احتلالها وقطع الطريق بين محردة وحماه، الذي يقع شرق البلدة.


واستهدفت قوات الجيش مواقع المسلحين على طول جبهة ريف حماه الشمالي، وقصفت نقاطاً لهم شمال شرق قرية خربة الحجامة وغرب قرية كوكب، وفي تل الصخر شمال محردة.
وفي ريف حمص الشرقي، سيطر الجيش على عدد من الجبال في محيط تدمر، بعد اشتباكات مع تنظيم «داعش». وتمكن من التقدم في جبل مربط عنتر وعدد من النقاط المحيطة به شمال غرب تدمر، وعلى جبل الحيد وجبل الظليل شمال حقل حيان للغاز. وبالتوازي، استمرت الاشتباكات متقطعةً في ريف حمص الشمالي، وصدّ الجيش هجوماً على إحدى النقاط في منطقة ملوك قرب تلبيسة. كذلك استهدف الجيش نقاطاً للمجموعات المسلحة في منطقة الرستن.
وتقدم الجيش السوري واللجان الشعبية، في المنطقة الفاصلة بين ريف السويداء الشمالي وحدود محافظة ريف دمشق، وتحركت قوات الجيش شرق وشمال شرق مطار خلخلة العسكري، وسيطرت على قرى خربة سعد، القصر، البسطارة، تلول سلمان، الشقرانية، وعدد من التلال المحيطة.