في وقت تحاول فيه «قوات سوريا الديموقراطية» التقدم شمالاً من محيط مطار الطبقة العسكري نحو قرية الصفصافة، الواقعة شرقي مدينة الطبقة، بما يتيح حصار «داعش» داخل المدينة، أعلنت «قوات سوريا الديموقراطية» أنها «صدت هجوماً كبيراً» شنّه تنظيم «داعش» في محيط مدينة الطبقة وسد الفرات (الطبقة) المجاور.


ونقلت مصادر مقربة من «قسد» أن تنظيم «داعش» شن هجمات متزامنة انطلاقاً من ثلاثة محاور «بهدف كسر الحصار المفروض على مدينة وسد الطبقة». ووفق المصادر، فقد شن «داعش» هجوماً على قرية مشيرفة شمالي شرقي المدينة، تخلله تفجير انتحاري نفسه بسيارة مفخخة، بالتوازي مع هجوم التنظيم على قرية عجيل شرقي مطار الطبقة العسكري، ومحاولة تفجير سيارة مفخخة على هذا المحور. وشهد الهجوم تفجير عدد من عناصر «داعش» لأنفسهم بأحزمة ناسفة، وفق ما تناقلت مصادر كردية، وأظهرت لقطات فيديو نشرت عقب انتهاء الهجوم في محيط المطار.
(الأخبار)