قالت شركة «لافارج هولسيم»، أكبر شركة منتجة للاسمنت في العالم، إن رئيسها التنفيذي إريك أولسن سوف يغادر الشركة في تموز المقبل، عقب تحقيق في مزاعم دفع الشركة لمبالغ مالية لجماعات مسلحة في سوريا، لضمان عمل مصنعها هناك.


وأوضحت الشركة أن استقالة أولسن تأتي بعد الانتهاء من تحقيق داخلي أثبت دفع الأموال، مشددة على أن ذلك «يتعارض مع سياساتها». ولفتت إلى أن عدداً من الإجراءات التي اتخذت لمواصلة «العمليات الآمنة» في المصنع «غير مقبولة»، و«هناك أخطاء بالغة انتهكت قواعد السلوك المعمول بها». وخلص تحقيق «لافارج» إلى أن الإدارات المحلية والإقليمية شجّعت على هذه الاجراءات، وأن بعض الأعضاء في إدارة المجموعة كانوا على دراية كاملة بالوضع، ولكنه برّأ أولسن من ارتكاب أيّ مخالفات.