تسلّم الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أمس، أوراق اعتماد السفير الإيراني الجديد لدى بغداد إيرج مسجدي، مشدداً على عمق العلاقات بين البلدين الجارين، وفق بيانٍ رسمي صادرٍ عن مكتب معصوم.


وأشاد معصوم بـ«علاقات الصداقة التاريخية، وسعة التعاون بين العراق وإيران في الميادين الاقتصادية، والعسكرية، والسياسية، ومجالات التعاون الأخرى»، فيما أكّد مسجدي حرص بلاده على تعزيز علاقاتها التاريخية والأخوية مع العراق، مشيراً إلى «أهمية فتح آفاق أوسع للتعاون الثنائي، خدمة للمصالح المشتركة للشعبين الجارين». وعمل الجنرال مسجدي في السابق مستشاراً أول للجنرال قاسم سليماني، وفق وكالة الأنباء الرسمية «إرنا».
من جهة أخرى، نقلت وكالة «الأناضول» التركية، عن مصدر سياسي عراقي أن «اختيار إيران لقائد سابق في الحرس الثوري لم يأت من فراغ، وإنما لحرص طهران على وجود شخص قريب من الحرس الثوري والمرشد الأعلى الإيراني»، مشيراً إلى أن «إيران ستحاول، في الفترة المقبلة، تقوية شوكة الحشد الشعبي، وجعله في المحصلة جهازاً شبيهاً بالحرس الثوري الإيراني».
(الأخبار)