أعلنت دمشق استعدادها للمشاركة في جولة المحادثات المرتقبة في أستانا، يومي الثالث والرابع من أيار المقبل. وقال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد، إن وفد بلاده سيعمل «لإنجاح الجهود من أجل وقف إراقة الدماء وحشد الجهد الدولي للقضاء على الإرهاب».


وبالتوازي أعربت وزارة الخارجية الكازاخية عن أملها في أن يحضر الاجتماع المقبل ممثلون عن جميع الأطراف. وأوضح نائب وزير الخارجية مختار تليوبردي، أن على الدول الضامنة بذل الجهود لتأمين حضور وفد المعارضة السورية، مشيراً إلى أن بلاده لا تزال تنتظر تأكيد مشاركة الأطراف في اللقاء المقبل.