ثبّت الجيش السوري نقاطه في البلدات التي سيطر عليها أخيراً في ريف حماه الشمالي، بالتوازي مع استهدافه المكثف على محور بلدة اللطامنة.

وفي ريف حمص الشرقي، تمكّن الجيش من السيطرة على «حقل شاعر» للغاز في الشمال الغربي لمدينة تدمر. وفي جنوب المدينة، سيطر على مساحات واسعة في محيط «جبل الأبتر» بعد معارك عنيفة مع تنظيم «داعش». وبهذا التقدم، يكون الجيش قد وسّع المحيط الآمن لمدينة تدمر.

إلى ذلك، أحرز الجيش تقدماً بارزاً جنوب غرب «لواء التأمين» على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور وسيطر على مواقع لمسلحي «داعش»، موقعاً عدداً كبيراً من القتلى في صفوفهم، وقد عرف من القتلى المسؤول الميداني المدعو «أبو أيهم المصري».
أما في الجنوب، فقد أحرز تقدماً لمسافة 400 متر داخل مناطق سيطرة مسلحي «جبهة النصرة» على محور ضهر الأسود باتجاه «مغر المير» في سفوح جبل الشيخ في أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي المتاخم إدارياً لمحافظة القنيطرة.
(الأخبار)