قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حديث أمام سفراء في مجلس الأمن الدولي، إن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، لا يشكل «عقبة» أمام إنهاء النزاع، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن ممثل روسيا في الاجتماع، بيتر إيليتشيف.


وأضاف ترامب وفق الوكالة أن «بقاء الأسد أو رحيله ليس مهماً. المهم هو العملية السياسية ووقف إراقة الدماء والأعمال القتالية... وعندئذ الشعب سيقرر». وقال السفير البريطاني ماثيو رايكروفت، إنّ فهمه لسياسة ترامب في سوريا يتمثل في «إنهاء النزاع في أسرع وقت ممكن»، وأن ذلك يشمل «مناقشات سياسية تؤدي إلى عملية انتقال لا يبقى الأسد من بعدها في السلطة».