رأى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، أن العدوان الأميركي الأخير على سوريا، لا يجوز أن يمر من دون عقاب، معتبراً أن التدخل العسكري الأميركي «سيجلب هزيمة جديدة» للولايات المتحدة.


وأوضح لدى استقباله مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، أن واشنطن تسعى إلى ضرب التفاهم السياسي «لإعطاء أمل للجماعات المسلحة والإرهابيين بالخيار العسكري». وشدد على أهمية التعاون الثلاثي السوري ــ الإيراني ــ الروسي ضد الإرهاب، مجدداً التشديد على «عدم وجود بديل للحل السياسي».
ومن جانبه أشار لافرينتيف إلى أهمية الدور الذي تلعبه طهران في مسار الحل السوري وتثبيت وقف إطلاق النار والحرب على الإرهاب.