دعا عضو المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية في إسرائيل، يؤاف غالنت، إلى «تصفية» الرئيس السوري بشار الأسد، في موقف قد يكون الأول من نوعه، في كشف المصلحة الإسرائيلية المباشرة في إسقاط الأسد.


وقال غالنت، في خلال مشاركته في المؤتمر الدولي للحرب البرية واللوجستية وسط إسرائيل، إنّه «آن الأوان لتصفية الأسد، المجرم الذي يرتكب إبادة جماعية، وإذا صفيناه فسوف ننجح في الوصول إلى رأس الأفعى في طهران». وأضاف: «هؤلاء قتلة يريدون تدمير إسرائيل، مثل الأسد وأولئك في إيران، ولا حق لهم في الوجود، وعلى العالم أن يتخلص منهم».
(الأخبار)