نفت وزارة الخارجية الفرنسية التقارير الإعلامية التي تحدثت عن «بحث» باريس لاحتمال إعادة فتح سفارتها في دمشق، والتي أغلقت في عام 2012، مؤكدة أن هذا الموضوع «ليس على جدول الأعمال»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن مصدر في الوزارة.


ويأتي الحديث عن إعادة فتح السفارة والموقف الرسمي الفرنسي من سوريا، في الوقت الذي سيستقبل فيه الرئيس إيمانويل ماكرون نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين المقبل، في فرساي قرب باريس. وكان قرار إغلاق السفارة قد تعرض لانتقادات من مناصري اتباع السياسة «البراغماتية» مع الحكومة السورية، باعتباره «حرم باريس من مصادر استخباراتية مهمة».
(أ ف ب)