شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة حلّ مشاكل المنطقة بمشاركة جميع القوى المؤثّرة على الأرض، مضيفاً أنه لا يمكن قيام التسوية في حال دعم المساعي نحو الانشقاق «وفق المبدأ القومي والطائفي». ودعا في مؤتمر صحافي مع نظيره الكرواتي دافور ايفوشتير، إلى إشراك جميع اللاعبين الخارجيين، بمن فيهم إيران، مشيراً إلى أن دولاً خليجية بينها السعودية وقطر أكدت لروسيا أن «تركيا تمثلها في اتفاق أستانا».


وبالتوازي، بحث مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري، مع مساعد وزير الخارجية التركي سادات أونال، تطورات الملف السوري. وأكد الجانبان خلال لقائهما في طهران أمس، ضرورة «الحوار الإقليمي» لتعزيز المباحثات في أستانا.