أكد المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أن الحل في سوريا يتطلب العمل والتعاون مع روسيا. وأوضح في تصريحات خلال مؤتمر صحافي في روما، أنه سيتوجه اليوم إلى موسكو «بناءً على دعوة من الحكومة الروسية»، حيث سيجتمع مع وزيري الخارجية سيرغي لافروف، والدفاع سيرغي شويغو.


وأعرب عن أسفه «لعدم القدرة على الوصول إلى جميع أولئك الذين يحتاجون مساعدات إنسانية»، مضيفاً أنه «إذا كانت هناك هدنة يمكن الوصول إلى الجميع، لكن كل هذا لا يحدث على الرغم من الاتفاق على مناطق خفض التصعيد المتفق عليها في أستانا». ولفت إلى أنه «لا يمكن أن يستمر وقف إطلاق النار لفترة طويلة من دون إيجاد أفق سياسي، وهو ما نصت عليه مقررات جنيف».
(الأناضول)