محادثات أستانا التي كانت مقررة في 12 و13 حزيران تم تأجيلها إلى «أجل غير مسمى». وجاء الإعلان بالتوازي مع لقاء المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، في موسكو، وزير الخارجية سيرغي لافروف. وأوضح المتحدث أن «ممثلي روسيا وتركيا وإيران سيواصلون في الأيام والأسابيع المقبلة لقاءات عمل على مستوى الخبراء في عواصمهم».


ومن جهته، رأى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن إرجاء المحادثات قد يكون حتى 20 حزيران. وأكد لافروف خلال لقائه دي ميستورا أن «الأهم حالياً هو التأكد من تنسيق كل الجهود التي تبذلها مختلف الأطراف داخل سوريا وخارج حدودها». وأقرّ دي ميستورا بأن «عملية وقف التصعيد معقّدة من دون شك»، وشكر موسكو على دورها في «تقدّم مبادرات السلام».
(أ ف ب)