أعلنت «خلية الإعلام الحربي» أن مسلحي تنظيم «داعش» أقدموا على تفجير جامع النوري، ومئذنة «الحدباء» التاريخية.


وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» عبد الأمير يارالله إنه «أثناء تقدّم عناصر جهاز مكافحة الإرهاب باتجاه أهدافهم، في عمق المدينة القديمة، وعند وصولهم لمسافة ٥٠ متراً عن جامع النوري، أقدمت عصابات داعش على ارتكاب جريمة تاريخية أخرى، بتفجير الجامع ومئذنته»، مؤكّداً أن القوات تابعت تقدّمها بكل ثبات وبطولة».
في المقابل، نقلت «أعماق»، الوكالة الإخبارية التابعة لتنظيم «داعش»، أن «طيران التحالف الدولي أغار على مسجد النوري، ما أدّى إلى تدمير مئذنته الحدباء». يُذكر أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وفي ظهوره العلني الوحيد، أعلن من مسجد النوري الكبير، قبل ثلاث سنوات، «دولة الخلافة» وعاصمتها الموصل.
(الأخبار)