أعلنت أنقرة أن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس بعث برسالة إلى نظيره التركي فكري إشيق، تتضمن معلومات عن الأسلحة المرسلة إلى «وحدات حماية الشعب» الكردية في سوريا.


ونقلت وكالة «الأناضول»، عن مصادر في وزارة الدفاع التركية، أن ماتيس أكّد أنّ كافة الأسلحة المذكورة مسجّلة بشكل دقيق ومصوّر، وأنها ستُسحب بعد هزيمة تنظيم «داعش». وأشار ماتيس إلى أن الولايات المتحدة تقيم علاقات تكتيكية مع «قوات سوريا الديمقراطية»، مشدّداً على أن العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة تعتبر شراكة استراتيجية، وأقوى من أن تنحصر في ملف هزيمة «داعش» فقط. وبيّن أنه تم تعيين مستشارين أميركيين في المنطقة لضمان بقاء تلك الأسلحة داخل الأراضي السورية.
(الأناضول)