أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، التي تديرها حركة «حماس»، أنها بدأت بإقامة منطقة عازلة على طول الحدود مع مصر، بعمق 100 متر في الجانب الفلسطيني.


وقالت الوزارة، في بيان أمس، إن هذه الخطوة تأتي في إطار «إجراءات ضبط الحدود الجنوبية مع مصر»، مضيفة أن المرحلة الأولى من هذه الإجراءات تشمل تعبيد وتسوية الطريق على الشريط الحدودي الجنوبي بطول 12 كلم، إلى جانب «نشر منظومة مراقبة بالكاميرات وأبراج مراقبة، فضلاً عن تركيب شبكة إنارة كاملة على طول الحدود».
وهذه البنود الأخيرة كانت قد أشارت إليها «الأخبار» (العدد ٣٢٠٦ في ٢١ حزيران) في سياق سرد بنود الاتفاق بين «حماس» والمصريين إلى جانب فريق يمثل القيادي المفصول من حركة «فتح» محمد دحلان، خاصة أن القاهرة قد وضعت المنطقة الأمنية ضمن شروط تلزم بها «حماس» كي يتم تفعيل باقي بنود الاتفاقات.
في السياق، قال وكيل وزارة الداخلية في غزة، اللواء توفيق أبو نعيم، إنّ «هذه الإجراءات تأتي في إطار التفاهمات التي جرى الاتفاق عليها في القاهرة أخيراً… وما يتم على الأرض في المنطقة الحدودية هو بالتوافق مع الجانب المصري». وأوضح في تصريح صحافي أن الإجراءات تشمل إنشاء «منطقة عازلة، وإزالة الأشجار والسواتر التربية، وإغلاق الأنفاق من الجانب الفلسطيني، بهدف وقف أعمال التسلل والتهريب».
وأضاف أبو نعيم: «نأمل إدخال ما طلبناه من الجانب المصري، وخاصة كاميرات المراقبة والأسلاك الشائكة وإنارة المنطقة حتى نتمكن من ضبط الحدود كلياً ومنع أي حالات تسلل». وأكد أن الأجهزة الأمنية ستغلق الأنفاق الممتدة على طول الحدود كافة، معلناً أنه ستتم مُحاكمة كل من يتجاوز هذه القوانين والتعليمات لدى القضاء العسكري... «سواء المتعلقة بأعمال التهريب أو تجاوز أي شخص للمنطقة العازلة التي ستكون بمنزلة منطقة عسكرية». إلى ذلك، دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعد ترؤسه اجتماعاً طارئاً للحكومة الفلسطينية أمس، إلى «مواصلة الجهود من أجل التوصل إلى مصالحة وطنية ضمن الخطة القائمة على حل اللجنة الإدارية التي شكّلتها حماس في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق من أداء مهامها، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية». وشدد عباس على «استمرار الحكومة في جهود إعادة الإعمار في قطاع غزة رغم التحديات والعراقيل والعقبات التي تضعها حماس».
إلى ذلك، استشهد شاب فلسطيني بعد اشتباك مسلح مع عناصر من وحدة المستعربين في مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.
(الأخبار)