استكمل الجيش السوري عملياته في عمق البادية، مسيطراً على عدد من التلال شمال محطة «T3»، وصولاً إلى تلة قارة المسكة شرق مدينة تدمر. واستهدفت القوات المتقدمة مواقع تنظيم «داعش» في محيط تلة الرمامين في ريف تدمر الشرقي، وتجمعاته على اتجاه أرك ــ حقل الهيل.


وبالتوازي، صدّت قوات الجيش في دير الزور هجوماً لتنظيم «داعش» على عدد من المواقع في محيط المدينة. واستهدف سلاحا الجو والمدفعية مواقع التنظيم في محيط البانوراما وجسر البانوراما وشركة الكهرباء ولواء التأمين على المحور الجنوبي، وفي حي العمال وحويجة صكر وقرية البغيلية.
وعلى صعيد آخر، شنّ تنظيم «داعش» هجوماً مضاداً على مواقع «قوات سوريا الديموقراطية» في حيّي الروضة وسوق الهال، بعد يوم واحد على إطلاق «قسد» لمحور عمليات جديد باتجاه أحياء المدينة الجنوبية.
من جهته، قال المتحدّث باسم «قوات النخبة» المنضوية تحت لواء «قسد»، محمّد خالد شاكر، إنّ «قواتنا تبعد حالياً مئة متر عن باب بغداد في المدينة القديمة، وتقوم بتمشيط المنطقة لردم الأنفاق ومنع أيّ تسلّل جديد لمسلحي التنظيم باتجاه مواقعنا».
(الأخبار، أ ف ب)