أمر قاضي تحقيق «محكمة النزاهة»، أمس، بتوقيف رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني، على ذمة التحقيق لمدة خمسة أيام، بعد أن استدعي إلى المحكمة بأمرٍ قضائي. وكشفت وثيقة مسرّبة عن تسلّم البزوني مبلغاً مالياً، وقدره مليون دولار، مصدره إمارة دبي.

وقالت عضو مجلس محافظة البصرة أمطار رحيم، إن «القضاء ألقى القبض على البزوني بتهمة تقاضي رشى وفق المادة 307»، مشيرةً إلى أن البزوني «متهمٌ بتقاضي رشى إضافةً إلى عدد من الملفات الأخرى، والتي يجري التحقيق بشأنها».

في سياقٍ موازٍ، توعّد رئيس «هيئة النزاهة» حسن الياسري، أمس، بـ«ملاحقة جميع المتورطين بالفساد مهما كانت مناصبهم الرسمية»، مشدّداً على «عدم وجود خطوط حمر لأيٍّ كان في الدولة». وأكّد الياسري أن «الجميع سيخضعون لسلطة القانون مهما كانت مواقعهم ومناصبهم الرسمية»، معرباً عن «استعداد الهيئة لتوفير كافة الضمانات للمتعاونين معها، والتعامل بأقصى درجات السريّة في ما يتعلق بمصادر المعلومات التي ستردها».
(الأخبار)