نقلت وكالة «رويترز» عن مقاتلين تابعين للفصائل التي تدعمها تركيا في مناطق من الشمال السوري، أنهم يستعدون للانضمام إلى الجيش التركي في هجوم كبير جديد على مناطق خاضعة لسيطرة القوات الكردية في شمال غرب سوريا.


وأفادت بأن الهدف من الهجوم سيكون «استعادة قرى عربية استولى عليها مقاتلون أكراد العام الماضي».
وأشار مسؤولان من تلك الفصائل إلى أن القوات التركية تتمركز الآن في عدد من المواقع في ضواحي بلدة أعزاز وإلى الجنوب الشرقي في بلدة مارع. وقال أحد مسؤولي جماعة «لواء المعتصم» مصطفى سيجري، إن ممثلين عن المعارضة أجروا محادثات مع «وحدات حماية الشعب» الكردية، بوجود قادة من الجيش الأميركي، في محاولة لتجنب أي مواجهة على محور تلك القرى، «لكن المفاوضات فشلت».