رأى المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان، أن مدينة حلب أصبحت على أعتاب «التخلص من براثن الإرهابيين التكفيريين على نحو نهائي».


وأعرب في إفادة صحافية نقلتها وكالة «فارس» الإيرانية عن تهانيه للقيادة والجيش والشعب السوري، على هذه «الخطوة الكبيرة في مكافحة الإرهابيين»، مضيفاً أن «الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل دعمها الاستشاري بقوة، دعماً لحكومتي وشعبي العراق وسوريا وللمنطقة في مواجهة الإرهاب». وشدّد على أن «لا مستقبل للإرهابيين في المنطقة».