دانت وزارة الخارجية الروسية الغارات الجوية التي تنفذها قوات «التحالف الدولي» ضد أهداف في محافظة الرقة السورية، والتي تؤدي إلى وقوع ضحايا بين المدنيين.


ولفتت في بيان إلى أن «من الصعب تقبّل التبريرات المتكررة والتذرع بوقوع أخطاء أو إهمال من جانب من بدأ عملياته في سوريا من دون دعوة رسمية». وأشار البيان إلى أن المعلومات توضح أن طائرات «التحالف» الذي تقوده الولايات المتحدة «نفذّت يوم السابع من كانون الأول عدة غارات استهدفت مواقع مدنية شمال محافظة الرقة»، موضحاً أن «القصف أصاب مباني سكنية في حي ضمن منطقة مشيرفة، وتسبّب بمقتل 18 شخصاً، وإصابة آخرين بجروح».