أفادت الإذاعة العبرية بأن اتفاقاً وُقّع بين إسرائيل وأذربيجان، لتزويد الجيش الأذري بمنظومة «القبة الحديدية» من إنتاج إسرائيلي، المخصصة لمهمات اعتراض الصواريخ القصيرة المدى. ونقلت الإذاعة، أمس، تأكيدات لحدوث الصفقة الموقعة بين الجانبين، جاءت على لسان وزير الصناعة الأذري، ياور جمالوف، لكنه لم يُشر إلى حجم الصفقة أو عدد البطاريات التي ستشتريها بلاده.


وكان الرئيس الأذري، إلهام علييف، قد ذكر أن أذربيجان اشترت من إسرائيل معدات ووسائل قتالية عسكرية تقدر قيمتها بنحو خمسة مليارات دولار.


تجهد إسرائيل
في محاولات بيع «القبة الحديدية»
لكن دون نجاح

وخلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كرر علييف تشديده على عقود المشتريات العسكرية «الدفاعية» من إسرائيل، لافتاً إلى أن التعاون الأمني بين الجانبين مثمر جداً، وجاء نتيجة جهود ومسار بيني استمر سنوات، وأعرب عن رضاه عن مستوى نطاق التعاون مع إسرائيل واستمراره.
في هذا السياق، ذكرت صحيفة «هآرتس»، أمس، أن إسرائيل تجهد منذ سنوات في محاولة منها لبيع «القبة الحديدية» لعدد من الدول، لكن من دون أي نجاح يذكر. ولفتت الصحيفة إلى أن أخبار الصفقة الأذرية تشبه أخبار صفقة مشابهة مع سنغافورة في عام 2010، حول المنظومة نفسها ، لكنها «لم تبصر النور».
يشار إلى أن الحديث عن تزويد إسرائيل لأذربيجان بالمنظومة تتكرر مع كل زيارة لمسؤول إسرائيلي إلى أذربيجان، وآخرها زيارة وزير الأمن الإسرائيلي السابق موشيه يعلون، لباكو عام 2014.
(الأخبار)