قرر «المجلس السياسي الأعلى» في العاصمة اليمنية، صنعاء، خلال اجتماع استثنائي أمس، تمديد مهمة رئيس المجلس صالح علي الصماد (الصورة)، وقاسم لبوزة في منصبه نائباً لرئيس المجلس، وذلك على سبيل الاستثناء لمدة أربعة أشهر إضافية بدءاً من تاريخ انتهاء المدة الأصلية لتوليهما مهمات الرئيس والنائب. واستند الاستثناء إلى ظروف العدوان الراهنة على البلاد، وتم ذلك بعد استعراض المادة (30) من اللائحة الداخلية للمجلس، التي تحدد الدورة الرئاسية له.


في سياق آخر، نفى وزير الخارجية في حكومة «الإنقاذ» في صنعاء، هشام شرف، الحديث الإعلامي عن تسلم القيادة السياسية أو الحكومة دعوة لحضور مشاورات بهدف التوصل إلى تسوية سياسية في الأردن. ونقلت «وكالة الأنباء اليمنية ــ سبأ»، التي تديرها «جماعة أنصار الله»، عن شرف قوله إن «الإنقاذ متمسكة بخريطة الطريق الأخيرة التي قدمها مبعوث الأمم المتحدة... ونؤكد ضرورة التقيد بوقف إطلاق النار الشامل ورفع الحصار» كشروط لإنجاح المفاوضات.
(الأخبار)