أعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، مساء أمس، انضمام سلطنة عمان إلى «التحالف الإسلامي» الذي كان ولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان، قد أعلن إنشاءه في نهاية العام الماضي.


وذكرت الوكالة السعودية أنّ بن سلمان تلقى رسالة خطية من الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع في سلطنة عمان، بن سعيد البوسعيدي، نقلها السفير العماني لدى الرياض، «وحملت إعلان (السلطنة) الانضمام إلى التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب»، مشيرة إلى أنّ السلطنة «تعد الدولة الواحدة والأربعين التي تنضم إلى التحالف».


تلقت الرياض رسالة مسقط للانضمام عبر السفير العماني لديها
علماً أنّ من المعروف أنّ إعلان التحالف في كانون الأول الماضي بصورة مفاجئة والإشارة من قبل بن سلمان إلى الدول التي تشكّله، أثار تساؤلات عدة في تلك الدول بسبب عدم التوقيع على معاهدة الانضمام، لا في البرلمانات ولا عبر الحكومات.
وكانت وكالة «رويترز» قد نقلت أمس عن مصادر سعودية وخليجية قولها إن مسقط «أبلغت السعودية بانضمامها إلى التحالف». وقال مصدر: «كانت مسقط تتخذ مواقف مغايرة للمواقف الخليجية تجاه قضايا المنطقة... لكن (ما حصل) يدل على عودة سلطنة عمان للإجماع الخليجي المضاد لإيران وللمواقف السياسية الموحدة لدول الخليج العربي عموماً».
وذكر المصدر أنّ من المتوقع قيام بن سلمان بزيارة رسمية للسلطنة في الأسابيع المقبلة تمهيداً لزيارة الملك سلمان، «التي من خلالها سيُعاد فتح ملفات التعاون في الشؤون العسكرية والأمنية والاقتصادية، بما يخدم مصالح البلدين ودول الخليج».
(الأخبار)