أعلنت السلطات القضائية في البحرين أمس، إحالة 60 شخصاً، بينهم 36 هم قيد الاحتجاز، على المحكمة المختصة بتهمة «تشكيل جماعة إرهابية». وذكر رئيس «نيابة الجرائم الإرهابية» أحمد الحمادي، في بيان، أن هؤلاء وُجهت إليهم «تهم تأسيس جماعة إرهابية...


والتدرب على استعمال الأسلحة لأغراض إرهابية... وقتل والشروع بقتل أفراد الشرطة عمداً وحيازة واستعمال المتفجرات والسرقة بالإكراه تنفيذاً لأغراض إرهابية». ومن بين التهم الأخرى، ورد «العنف وهروب المتهمين بعد القبض عليهم ومساعدة متهمين على الهرب»، بينما كشف الحمادي عن تحديد جلسة للنظر في الدعوى في 22 آب المقبل أمام المحكمة الجنائية.
وأشار البيان إلى أن «بين الفارين» البالغ عددهم 24 شخصاً، يوجد «12 منهم في إيران والعراق وأحدهم بألمانيا»، لافتاً إلى مشاركة متهمين بالهجوم على «سجن جو مطلع العام الحالي وتمكين عدد من المحكوم عليهم في جرائم إرهابية من الفرار، والذي أدى إلى مقتل أحد رجال الشرطة وإصابة آخرين وسرقة أسلحة نارية».
في غضون ذلك، نقلت مواقع إخبارية أنّ السلطات «أفرجت عن الشقيقتين فاطمة وإيمان عبدالله بكفالة مالية»، وذلك بعدما كانت الأجهزة الأمنية قد نفذت حملة مداهمات واسعة النطاق في شهر حزيران الماضي في منطقة الدراز المحاصرة، واعتقلت عدداً كان من بينهم نساء.
(الأخبار، أ ف ب)