أعلن «التحالف الدولي» أن «قوات سوريا الديموقراطية» تمكنت من السيطرة على 45% من مساحة أحياء مدينة الرقة. وأوضح المتحدث باسم «التحالف الأميركي»، ريان ديلون، في تغريدات عبر «تويتر»، أن «قسد» تمكنت من «تحرير 9 أميال مربعة من المناطق السكنية، خلال الأسبوع الماضي»، مضيفاً أن «(داعش) يبدي مقاومة قوية» في المدينة. ولفت إلى أن «(قسد) مستمرة في عزل المدينة جنوب نهر الفرات، وتعزيز مواقعها».


وبالتوازي، شهدت الأحياء الجنوبية في المدينة اشتباكات، أمس، على خلاف باقي المحاور في المدينة. وتركزت الاشتباكات في منطقة نزلة شحادة، المحاذية لنهر الفرات، وتخللها تفجير «داعش» لسيارة مفخخة، قال التنظيم إنها أدّت إلى مقتل «أكثر من 10» من «قسد». وتعرضت المدينة أمس لقصف مكثّف من طائرات «التحالف»، تسبّب، وفق مصادر محلية، في مقتل العشرات من المدنيين.