واصل الجيش وحلفاؤه عملياتهم العسكرية في محيط بلدة السخنة، عقب تثبيت نقاطهم داخل أحياء البلدة. وعلى الرغم من محاولة «داعش» تنفيذ هجوم على مواقع الجيش المستحدثة في محاولة لاستعادة السيطرة على المدينة، فقد صد الجيش الهجوم وتمكن من التقدم لمسافة تزيد على كيلومترين شرقاً على طول الطريق نحو دير الزور، ولمسافة كيلومتر شمال البلدة باتجاه بلدة الطيبة.


وسوف تتيح تلك المواقع المتقدمة للجيش طوق أمان حول السخنة، لتعزيز حضوره العسكري واستقبال التعزيزات التي تستعد للتحرك نحو دير الزور.
في غضون ذلك، استهدف سلاح الجو نقاط التنظيم قرب الحدود الجنوبية لمحافظة دير الزور، في محيط قرية حميمة، بالتوازي مع تقدم للقوات غرب محطة «T2» على حساب التنظيم. كذلك، استكمل الجيش تحركه في ريف الرقة الجنوبي، واستهدف سلاح الجو مواقع التنظيم في بلدات معدان والخميسية والجابر والنميصة. وبالتوازي، فرض الجيش سيطرته على منطقة منوخ في ريف حمص الشرقي، بعد يوم على تقدمه شرقها، انطلاقاً من نقاطه شمال طريق حمص ــ تدمر. واستهدف سلاح الجو أمس، نقاط «داعش» على الأطراف الجنوبية الشرقية لمنطقة جب الجراح. كما صد هجوماً لتنظيم «داعش» في منطقة جبل مارينا شرقي بلدة إثريا، في محاذاة الطريق بين البلدة والرصافة.