أعلنت متحدثة باسم محكمة ألمانيّة أن المحكمة أدانت لاجئاً سورياً بالاحتيال على تنظيم «داعش»، لتمنح بذلك الحماية القانونية لتنظيم يصفه الاتحاد الأوروبي بأنه إرهابي.

وحكم قاضٍ في مدينة ساربروكن في جنوب غرب ألمانيا على الشاب، وهو مصفّف شعر من دمشق وعمره 39 عاماً، بالسجن عامين لأنه طلب من أعضاء في تنظيم «داعش» تحويل ما يصل إلى 180 ألف يورو (212400 دولار) إليه.

وقال القاضي إن الرجل ادّعى كذباً أنه سيشنّ هجمات في ألمانيا لمصلحة «داعش» باستخدام متفجرات، ولم يتم تحويل أيّ أموال له. ورفضت المحكمة قول الادعاء إن الرجل مذنب بجريمة أكبر، وهي التخطيط لشنّ هجمات لمصلحة التنظيم المتشدد.
وقالت المتحدثة باسم المحكمة إن الطرفين استأنفا ضد الحكم أمام المحكمة الاتحادية العليا.
(رويترز)