قالت المتحدثة باسم «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» إنجي صدقي، إن «اللجنة» بصدد إجراء «إصلاحات عاجلة» على سدّ الطبقة على نهر الفرات، موضحة أن «قضية المياه تمثل الأولوية بالنسبة إلينا الآن». وأشارت إلى أن سد الطبقة الذي تعرضت غرفة التحكم الخاصة به للدمار، هو المصدر الرئيسي للكهرباء في سوريا، ويوفر مياه الري للرقة ودير الزور.


وكانت «اللجنة» والهلال الأحمر السوري قد أرسلا مولدات منذ بضعة أشهر لمواصلة تشغيله، لكن الأمر يحتاج الآن إلى مهندسين. ولفتت صدقي إلى أن اللجنة تبحث أعمال الصيانة للمضخات وتوفير زيت التشحيم. وتهدف اللجنة إلى إعادة تشغيل محطات ضخ المياه التي تخدم عشرات الآلاف من المدنيين الذين فروا من مدينة الرقة.
(رويترز)