بعد إعلان طيف واسع من الفصائل المسلحة الموافقة على مبادرة «المجلس الإسلامي السوري» القاضية بتشكيل «جيش موحّد» يعمل تحت إمرة «وزارة دفاع»، نقلت مواقع معارضة أن تلك الفصائل توافقت على تعيين رئيس «الحكومة المؤقتة» التابعة لـ«الائتلاف السوري» المعارض، جواد أبو حطب، في منصب «وزير الدفاع»، وذلك بشكل مؤقت.


وأوضحت أنه سوف يتم العمل على تشكيل لجنة تضم ممثلين عن تلك الفصائل، للتشاور والتنسيق مع الفصائل العاملة في المنطقة الجنوبية لتسمية «رئيس أركان» خلال مهلة قصيرة، وذلك لكون تلك الفصائل لم تعلن بشكل رسمي موقفها من المبادرة، التي كان آخر الموافقين عليها «جيش الإسلام» العامل في غوطة دمشق الشرقية.