أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون مجدداً التزام بلديهما تجنب وقوع نزاعات أثناء تنفيذ عمليات عسكرية في سوريا. وجاء ذلك بحسب بيان صدر عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيثر نورت، عقب لقاء جمع الوزيرين في نيويورك.


وقال البيان إنّ «الطرفين جدّدا التزامهما تجنب وقوع نزاعات أثناء العمليات العسكرية في سوريا، وتخفيف التوتر، وتهيئة الظروف لتحريك عملية جنيف وفقاً للقرار 2254 لمجلس الأمن الدولي».
من جهتها، قالت الخارجية الروسية إن الوزيرين «ناقشا التعاون بشأن سوريا، بالإضافة إلى تنفيذ اتفاقيات مينسك بشأن أوكرانيا».
وجرى لقاء الوزيرين، الذي استغرق نحو 50 دقيقة، في مبنى ممثلية روسيا الدائمة لدى الأمم المتحدة.
وكان الوزيران قد اتفقا خلال مكالمة هاتفية في نهاية آب الماضي على اللقاء في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.