تعرّض الجيش المصري، مساء أمس، لهجومٍ مسلّح في منطقة الشيخ زويد شمال سيناء، أسفر عن مقتل ستة جنود من الجيش و24 مقاتلاً من المهاجمين، وهو الهجوم الثاني في المنطقة خلال يومين.

وأصدر الجيش بياناً قال فيه إن «القوات المصرية نجحت في التصدي لمحاولة إرهابية فاشلة لاستهداف نقاط تأمين في منطقة القواديس (شمال سيناء) أسفرت عن مقتل 24 إرهابياً وإصابة آخر وتدمير عربتَي دفع رباعي تستخدمهما العناصر الإرهابية»، في الوقت الذي أكد فيه البيان «استشهاد ستة أفراد من قواتنا».

وقالت وكالة «أعماق»، التي تنشر أخبار تنظيم «داعش» نقلاً عن مصادر في «ولاية سيناء» التابع للتنظيم المتطرّف، إن مسلحيها شنوا هجومين على نقاط عسكرية في الشيخ زويد.
وكان الجيش قد أعلن يوم الجمعة الماضي، مقتل ستة عسكريين آخرين في هجوم شنه مقاتلون على نقطة تمركز للقوات المسلحة في مدينة العريش شمالي سيناء. وعقب الإعلان عن هجوم الجمعة، تبنى «ولاية سيناء» هجومين على «مواقع الجيش المصري في جنوب العريش» و«الكتيبة 101 في شرق العريش» من دون مزيد من التفاصيل.
(أ ف ب)