أجرت شركة الرحلات السعودية الاقتصادية «طيران ناس» (فلاي ناس) أمس، أوّل رحلة تجارية بين الرياض وبغداد منذ 1990، إثر تحسن العلاقات بين البلدين العام الحالي، بحسب ما أعلنته الشركة. وقالت الشركة في تغريدة لها على شبكة «تويتر» إنه «أقلعت أول رحلة لنا اليوم من الرياض إلى بغداد»، أرفقتها بصورةٍ للطاقم والركاب. وقدّمت الشركة عرضاً على هذه الرحلة مع سعر شبه رمزي للتذكرة بلغ 6.12 يورو، قبل الضريبة.

ورأى صاحب شركة «طيران ناس» بندر المهنا، أن هدف شركته «ربط البلدين الشقيقين على المستويين الاجتماعي والتجاري»، حيث من المقرر أن تسيّر الشركة رحلات بين العديد من المطارات السعودية والعراقية.

بدورها، أعلنت وزارة النقل العراقية، في وقتٍ لاحقٍ أمس، وصول طائرة «طيران ناس»، إذ يتوقع وصول رحلة لـ«الخطوط الجوية السعودية» اليوم الخميس، إلى مطار بغداد.
ويتوقّع أن يبلغ عدد الرحلات الجوية الأسبوعية بين العراق والسعودية 30 رحلةً، حيث يسمح فقط لـ«الخطوط الجوية العراقية» بالهبوط في مطارات الرياض، الدمام، المدينة وجدة، فيما ستهبط الشركات السعودية في مطارات البصرة، بغداد والنجف، مع تأكيد «الخطوط الجوية السعودية» التزامها «الحظر الجوي على إقليم كردستان».
(الأخبار)