أعلن الجيش العراقي، أمس، استكماله عملية «فرض الأمن» في محافظة كركوك والمناطق «المتنازع عليها»، ليُنهي بذلك وجود قوات «البشمركة» في تلك المناطق منذ عام 2014، حينما سقطت مدينة الموصل بيد «داعش»، وغيرها من المساحات الشاسعة من بلاد الرافدين.


وقال البيان الذي بثّه التلفزيون الرسمي، إن «عملية فرض الأمن اكتملت بفرض السيطرة على قضاء دبس، وناحية الملتقى، و(مناطق) حقل خباز، وحقل باي حسن الشمالي، وحقل باي حسن الجنوبي».
وفي السياق، نشرت وكالة «الأناضول» خريطةً تُظهر المناطق «المتنازع عليها» بين بغداد وأربيل، وكيفية استعادة بغداد لها، على مدى يومين من العملية التي انطلقت فجر الإثنين الماضي.
وتشكّل هذه المناطق أهم النقاط الخلافية بين بغداد وأربيل منذ 14 عاماً، إذ تبلغ مساحتها حوالى 37 ألف كليومتر مربع. وبين هذه المناطق شريطٌ يبلغ طوله ألف كيلومتر، يمتد من الحدود مع سوريا حتى الحدود مع إيران.
(الأخبار)