توقّع وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إضافة أكثر من 10 مليارات دولار عن شهري تشرين الثاني، وكانون الأوّل المقبل على صادرات الخام، لـ«تتجاوز الإيرادات المتوقعة لعام 2017، 57 مليار دولار»، مؤكّداً أن وزارته «أوفت بالتزاماتها تجاه الخزينة الاتحادية، واستطاعت تسجيل إيرادات مالية بلغت 48.880 مليار دولار، خلال الأشهر العشرة الماضية».


وقال اللعيبي، خلال ترؤسه أمس اجتماع «لجنة تسعيرة النفط الخام في شركة تسويق النفط» (سومو)، إن وزارته «حقّقت زيادةً في الإيرادات المالية تفوق 7 مليارات دولار، خلال 10 أشهر بالرغم من التحديات المالية والاقتصادية والأمنية التي تواجه عملنا»، فضلاً عن التزامات العراق بـ«خفض الإنتاج ضمن مقررات منظمة أوبك»، مشيراً إلى «تجاوز مرحلة الخطر في أسعار النفط».
بدوره، أعلن المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، أن «معدّل بيع سعر البرميل من النفط الخام للأشهر العشرة الماضية بلغ أكثر من 47 دولاراً للبرميل، بزيادة بلغت أكثر من 5 دولارات عن السعر الذي اعتمد في الموازنة الاتحادية لعام 2017»، متوقعاً تحقيق إيرادات أعلى في العام المقبل، «إذا ما حافظت الأسعار على معدلاتها الحالية، واستقرار الأسواق العالمية وزيادة الطلب على النفط الخام».
(الأخبار)