قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، أمس، إن «وفداً رفيع المستوى يمثل وزارة الطاقة التركية، ناقش في بغداد مع المسؤولين في الوزارة، وشركة تسويق النفط العراقية (سومو) المملوكة للدولة، عدداً من الملفات المشتركة في قطاع النفط»، مضيفاً أن «موضوع استئناف الصادرات النفطية العراقية من حقول كركوك عبر ميناء جيهان التركي، كان في مقدمة المواضيع التي بحثها الجانبان».


ولفت الى أن الطرفين ناقشا العقبات والمشاكل الفنية والإدارية التي تعترض استئناف تصدير النفط من حقول كركوك من أجل إيجاد الحلول اللازمة من قبل المعنيين، مبيناً أنه تم الاتفاق على استكمال المباحثات في اجتماع يعقد في تركيا لاحقاً.
وكان تصدير النفط من حقول كركوك قد توقّف قبل شهر تقريباً، حينما سيطرت القوات العراقية على الحقول من «البشمركة»، والتي تدير المناطق المتنازع عليها مع بغداد منذ 2014.
وقبل توقف التصدير، كانت حكومة «الإقليم» تضخ حوالى 300 ألف برميل يومياً، من حقول كركوك إلى الأسواق العالمية، عبر ميناء جيهان التركي، إذ تشير التقديرات إلى أن إجمالي احتياطي محافظة كركوك من النفط، يبلغ 13 مليار برميل؛ أي ما يمثل 12% من احتياط النفط العراقي.
(الأناضول)