حذّرت الأمم المتحدة من احتمال حدوث موجة جديدة من هجرة اللاجئين السوريين باتجاه البلدن الأوروبية، في حال لم تستمر برامج المساعدات في خمس دول مجاورة لسوريا، تستضيف معظم اللاجئين.


وقدمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تفاصيل بشأن طلب 4.4 مليارات دولار لدعم 5.3 ملايين لاجئ سوري في البلدان المحيطة بسوريا، وكذلك للمجتمعات المضيفة في تركيا ولبنان والعراق والأردن ومصر التي استقبلتهم.
وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمين عوض، في إفادة صحافية، إن الوكالة تحتاج إلى دعم دولي. ولم تتلقَّ المفوضية سوى 53 في المئة فقط من طلبها (4.63 مليارات دولار) لعام 2017.
(رويترز)