أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، أوامر ملكية، فجر اليوم السبت، أقرت تحسينات مالية للموظفين والعسكريين، بدت محاولة لتجنب موجة تذمّر واسعة في الشارع السعودي بعد رفع أسعار الوقود وفرض الضريبة على القيمة المضافة بداية الشهر الجاري.


ونصت الأوامر الملكية الجديدة على إضافة «بدل غلاء معيشة للمخصص الشهري لمستفيدي الضمان الاجتماعي بمبلغ 500 ريال لمدة سنة»، على أن لا يجمع بين هذا البدل وبدل غلاء المعيشة للمعاش التقاعدي.
وقضت القرارات الجديدة بصرف علاوة سنوية «للمواطنين من موظفي الدولة المدنيين والعسكريين» للسنة المالية الحالية، وصرف بدل غلاء معيشة شهري قدره ألف ريال سعودي «للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين لمدة سنة»، وصرف مكافأة قدرها 5 آلاف ريال سعودي «للعسكريين المشاركين في الصفوف الأمامية للأعمال العسكرية في الحدّ الجنوبي للمملكة».
ونصت الأوامر الملكية أيضاً على «إضافة بدل غلاء معيشة للمعاش التقاعدي الذي يصرف من المؤسسة العامة للتقاعد، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للمستفيدين من المواطنين بمبلغ 500 ريال وذلك لمدة سنة»، وزيادة مكافأة «الطلاب والطالبات من المواطنين بنسبة 10% لمدة سنة».
ونصت مقدمة الأوامر الملكية على أن القرارات الجديدة أتت بناءً على طلب ولي العهد محمد بن سلمان «بشأن ما سيترتب عن الإجراءات الضرورية التي اتخذتها الدولة لإعادة هيكلة الاقتصاد من زيادة في أعباء المعيشة على بعض شرائح المواطنين، ورغبة منا في التخفيف على أبنائنا وبناتنا».
يشار إلى أن موجة تذمر كانت قد اجتاحت المغردين السعوديين على موقع التواصل «تويتر» بعد إعلان فرض الضريبة على القيمة المضافة ورفع أسعار الوقود، وما ترتب عن تنفيذ هذه القوانين من غلاء في أسعار مختلف السلع الاستهلاكية.
(الأخبار)