قال وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إن ثمة «اتصالات سرية من خلف الكواليس» تجريها الحكومة لإعادة الجنود الأسرى لدى حركة «حماس» في غزة، مضيفاً خلال إحياء ذكرى قتلى الجيش الإسرائيلي في «جبل الزيتون» أمس، إننا «انتصرنا في الحروب، لكن واجبنا إعادتهم...


ودفنهم في المقبرة العسكرية في جبل الزيتون» في القدس المحتلة. ولفت ليبرمان إلى أنه «من خلف الكواليس، يعمل الجيش على فحص ما حدث والتحقيق حول الطريق الأخير الذي سلكوه والحصول على شهادات من كل من رأى وسمع وفحص الآثار، واجبنا إعادة كل جندي وكل من أرسل في مهمة»، علماً بأن وفد «حماس» في القاهرة يضم قيادات عسكرية في «كتائب القسام»، لكن لم يصدر عن الأخيرة أي إشارة إلى مفاوضات جارية في هذا الشأن بعد.
(الأخبار)