يلتقي وفد مغربي يقوده وزير الخارجية ناصر بوريطة، يوم الثلاثاء المقبل، في لشبونة، المبعوث الخاص للامم المتحدة للصحراء الغربية هورست كولر، لإجراء «محادثات ثنائية»، وفق ما أعلنته الخارجية المغربية أمس.


وقالت الوزارة في بيان ان مشاركة الجانب المغربي في هذا اللقاء «بدعوة من المبعوث الخاص»، تهدف الى «التوصل الى حل سياسي نهائي للخلاف الاقليمي حول الصحراء». واشارت الوزارة الى ان الوفد المغربي سيكرر «خلال هذا اللقاء الثنائي أسس الموقف الوطني»، أي رفض أي حل باستثناء الحكم الذاتي.
والصحراء الغربية المنطقة الصحراوية الشاسعة التي تبلغ مساحتها 266 الف كلم مربع، كانت مستعمرة اسبانية حتى 1975 حين انتقل معظمها الى سيطرة المملكة المغربية. وتعتبر الرباط الصحراء الغربية جزءاً من اراضيها، وتقترح «للتسوية» حكماً ذاتياً تحت سيادتها. في المقابل، تطالب «جبهة البوليساريو» بتنظيم استفتاء لتقرير المصير يمكن أن يؤدي الى الاستقلال.
وكولر الرئيس الالماني السابق الذي عيّن مبعوثاً للصحراء في آب/اغسطس 2017، كان قد قام في تشرين الاول/اكتوبر الماضي بأولى جولاته في المنطقة، ويعمل جاهداً لدفع المباحثات حول هذا النزاع المستمر منذ عقود. وكان قد دعا في 23 كانون الثاني/يناير 2018 وزراء خارجية المغرب والجزائر وموريتانيا ومسؤولاً في «البوليساريو» الى برلين لمباحثات.
(أ ف ب)