ذكرت صحيفة «معاريف» العبرية، أمس، أن المقاتلات الروسية من طراز «سوخوي 57»، التي تعدّ أحدث الطائرات الحربية وأكثرها تطوراً في سلاح الجو الروسي، غادرت في الأيام القليلة الماضية الأجواء السورية عائدة إلى روسيا، بعد أن حققت الغرض من إظهارها في سوريا كرسالة ردع للأميركيين.


وذكرت الصحيفة أن «التقديرات السائدة في إسرائيل تظهر أن رسالة الطائرات المقاتلة هي جزء من حملة يقودها الرئيس فلاديمير بوتين لإظهار التصميم والجدية في وجه الاميركيين، وليست رسالة أو خطوة موجهة ضد إسرائيل».
وذكرت، نقلاً عن شركة ISI الإسرائيلية للصور الملتقطة عبر الاقمار الصناعية التابعة للشركة، أن المقاتلات حطّت في قاعدة حميميم الجوية، ووجودها كان ظاهراً جداً من دون اعتماد أي إجراءات أو أساليب تخفّ، «الأمر الذي يؤكد على مهمة ظهور هذه المقاتلات كرسالة قوة من جانب الروس».
(الأخبار)