أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، يوم أمس، أحكاماً بالسجن راوحت بين عام واحد و15 عاماً بحق 12 متهماً أردنياً أدينوا بـ«تجنيد» أشخاص لمصلحة «حركة المقاومة الإسلامية ــ حماس». وقال مصدر قضائي لوكالة «فرانس برس»، إن المحكمة «برأت أربعة متهمين من أصل 16 وأدانت 12 أردنياً بتهم تتعلق بالإرهاب على خلفية علاقتهم بحركة حماس وتجنيد عناصر لمصلحتها والالتحاق بها». وأوضح المصدر أن «المحكمة حكمت على أربعة مدانين (فارين) بالسجن 15 عاماً، وعلى 3 آخرين (موقوفين) بالسجن 5 أعوام.


ونال أحدهم عقوبة السجن لـ 3 أعوام و4 موقوفين عقوبة السجن لعام واحد». وأدين هؤلاء، وفق المصدر، بـ«تصنيع مواد مفرقعة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع، والقيام بأعمال من شأنها الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتجنيد أشخاص بقصد الالتحاق بجماعات مسلحة (حماس) والالتحاق بجماعات مسلحة (قد تكون القاعدة وداعش)». وألقي القبض على الموقوفين خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول 2014. ووفق قرار المحكمة، فإن عدداً من المدانين عملوا منذ 2012 على تجنيد أشخاص في الأردن للالتحاق بـ«حماس»، وتنقّل عدد منهم بين الأردن وقطاع غزة عبر مصر «حيث تلقوا في القطاع تدريبات عسكرية في معسكرات تابعة للحركة». وقالت إنّ عدداً منهم تدرّبوا على «صناعة المتفجرات وتصنيع العبوات الناسفة والصواعق الكهربائية والأحزمة الناسفة».
ونقلت المصادر أن أحد المدانين عام 2013 عمل على إعداد مواد متفجرة في الأردن، بينما أخبر مدان آخر أنه نجح في تهريب مواد متفجرة إلى الأراضي الفلسطينية عبر جسر الملك حسين. كذلك استخدم أحد المدانين، ويدعى غسان دوعر، شقته في منطقة طبربور (شرق عمان) لتدريب 5 من المدانين على استخدام الأسلحة. أما المدان، مناف جبارة، فدرب عام 2014 بعض المدانين على تصنيع المتفجرات، وفق قولها.
(أ ف ب)