دعا زعيم تنظيم «القاعدة»، أيمن الظواهري، المسلمين في المغرب العربي الى مقاتلة الجنود الفرنسيين في منطقة الساحل الأفريقي، كما جاء في شريط فيديو نشرته أمس «مجموعة سايت» الاميركية لرصد «المواقع الجهادية».


وفي شريط بعنوان «فرنسا قد عادت يا أحفاد الاسود»، مدته نحو سبع دقائق، ولا يتضمن اي اشارة الى تاريخه، لم يشر خليفة اسامة بن لادن بأي شكل من الاشكال الى هجمات واغادوغو الاخيرة التي تبنتها «جماعة نصرة الاسلام والمسلمين» التابعة لتنظيم القاعدة والتي تنشط في مالي.
وقال الظواهري في رسالته المصوّرة إنّ «هؤلاء من قاتلهم آباؤكم وقتلوهم وطردوهم، ها قد عادوا ليقتلوا اخوانكم المسلمين ويطردوهم، ويذكّروكم بأنكم ما زلتم تحت احتلالهم وقهرهم»، في اشارة الى فترة الاستعمار الفرنسي.
وسبق لأيمن الظواهري أن هدد فرنسا في رسائله، كما في ايلول/سبتمبر الماضي، حين دعا المسلمين في المغرب العربي وأفريقيا الى «تلقين الفرنسيين درساً»، فهم «قتلوا آباءكم واحتلوا أرضكم وعذبوا أجدادكم».
وينتشر نحو أربعة آلاف جندي فرنسي في منطقة الساحل، في إطار عملية «برخان»، فيما يتوجه وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، الاسبوع المقبل، الى بوركينا فاسو.
(أ ف ب)