أعلنت جورجيا أمس، أنها باشرت إجراءات قطع علاقاتها الديبلوماسية مع سوريا، على خلفية اعتراف الأخيرة باستقلال كل من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية. ورأى بيان لنائب وزير الخارجية الجورجي، دافيت دونجوا، أن «النظام السوري (باعترافه) انتهك القانون الدولي... وأعلن دعمه للعدوان العسكري الروسي ضد جورجيا، والاحتلال غير المشروع والتطهير العرقي المستمر منذ سنوات».

وجاء التحرك الجورجي بعد إعلان دمشق أنها ستقيم علاقات ديبلوماسية مع كل من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، على مستوى سفارة. وبرّر بيان لوزارة الخارجية الخطوة بأنها أتت «تقديراً لمواقفهما الداعمة إزاء العدوان الإرهابي الذي تتعرض له سوريا».