جدّد العدو الإسرائيلي اعتداءاته على الأراضي السورية، عبر غارات جديدة نفذها ليل أمس، على مواقع في محيط مدينة حلب. وأوضح مصدر عسكري سوري أن صواريخ عدة استهدفت أحد المواقع العسكرية شمال مطار النيرب، شرق حلب، مضيفاً أن الاعتداء لم يسفر عن سقوط شهداء، واقتصرت أضراره على الماديات. وهذه المرة الثانية التي تستهدف فيها غارات جوية محيط مطار النيرب، إذ سبق وأصيب أحد المستودعات في المنطقة الصناعية المحاذية للمطار، بأحد الصواريخ الإسرائيلية.

وبالتوازي، رصدت عدة مواقع متخصصة بمتابعة حركة الطيران أمس، تواجد إحدى طائرات المراقبة والتحكم لدى البحرية الأميركية، لساعات (خلال النهار) قبالة السواحل السورية، قبل توجهها إلى القاعدة الأميركية في صقلية.